أخبار عاجلة

صورة: ضمادات طبية وبقعة دم على يد ترمب ما السبب يا ترى ؟

صورة: ضمادات طبية وبقعة دم على يد ترمب ما السبب يا ترى ؟

بعد ظهر الرئيس الامريكي ترامب وعلى يده ضمادات على يده تساؤلات حول سببها في الراس العام الامريكي و على عكس الحكام العرب الذي يصابون بألف مرض ومرض ولا أحد يعرف عنه، فإن ظهور أي علائم على الرئيس الأمريكي أو المسؤولين الإسرائيليين والغربيين عموماً تثير هلع الشعب والإعلام فورا، وتبدأ الصحافة تبحث عن سبب هذه العلائم الصحية ومدى خطورتها. ومثلاً عندما علم إيهود أولمرت رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق بإصابته بورم في البروستاتا لم يخف الأمر عن الشعب الإسرائيلي كما يفعل الحكام العرب، بل أجرى فوراً مؤتمراً صحفياً ,اخبر الشعب بإنه لديه مشكلة طبية ويجب على

 الناس ان يعرفوا به قبل غيرهم. أما في العالم العربي فلا أحد يعلم عن أمراض الرئيس الذي يظل يحكم وهو مصاب بعشرات الأمراض. وأكبر دليل على ذلك الرئيس الجزائري بوتفليقة الذي يبدو وكأنه خارج من القبر بكفالة.


هذا وقد أثارت ضمادات لاصقة لاحظها الصحفيون على اليد اليمنى للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قلق الأطباء الذين صاروا يخافون على صحته بعدما لاحظوا عليها بقع دم، حسبما ذكرت صحيفة بوليتيكو. وقالت الصحيفة أمس الثلاثاء، إنه تم وضع 

الضمادات اللاصقة على يد ترامب يوم الخميس من الأسبوع الماضي وأول أمس الاثنين. ولوحظ أن صورة ترامب التي نشرها يوم الخميس في موقع إنستغرام المقدم التلفزيوني المعروف في محطة فوكس نيوز الأمريكية الرائدة، شان هانيتي، تظهر بقعة دم على الضمّاد اللاصق.

وأكدت صحيفة بوليتيكو أن الأطباء درسوا صور ترامب الأخيرة المنشورة في الشبكة العنكبوتية، ووصلوا إلى استنتاجات قاتمة، دون أن تحدد بالضبط ماذا تعني بالاستنتاجات القاتمة، وما سبب ذلك. وأوضح البيت الأبيض أن الرئيس أصيب بجروح وخدوش خلال اللعب مع ابنه.. وقالت سارة ساندرز السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض للصحيفة: “كان الرئيس يستمتع مع ابنه بارون عندما أصيبت يده بأذى”.

وأشارت إلى أن ترامب سيخضع مرة أخرى لفحص طبي سنوي هذا العام ، لكنها لم تذكر تواريخ محددة.

مصدر الخبر الأساسي: 
Novosti
تحرير بلاحدود الاخباري 


ليست هناك تعليقات