أخبار عاجلة

حراك السترات الصفراء مستمر ضد سياسة التقشف التي ينهجها ماكرون



حراك السترات الصفراء مستمر ضد سياسة التقشف التي ينهجها ماكرون

حراك "السترات الصفراء"مستمرة للسبت الحادي عشر على التوالي ضد سياسة التقشف التي يحاول ماكرون تطبيقها في فرنسا. عبر المطالبة بالاصلاحات العادلة ورفع القدرة الشرائية وتخفيض الضرائب على كاهل المواطنين في الاشهر الماضية المواجهات ضد السلطة التى تحاول ان تستعيد بعضا من شعبيتها بعد الاعلان عن بدء نقاش وطني منذ، عشرة ايام واسع يسعى الى تسوية الأزمة
 
 الاجتماعية الغير المسبوقة في جمهورية فرنسا.وفي العاصمة باريس ستكون المظاهرات موزعة على 4 تجمعات، ستتوجه ثلاثة منها إلى الباستيل من ومن بلاس دو لا ناسيون جادة شانزليزيه، ومن مقر بلدية إيفري سور سين فال دو مارن.
 
كما دعا قيادات السترات الصفراء إلى المشاركة بعد ذلك في "ليلة صفراء" من الساعة الخامسة إلى الساعة العاشرة في ساحة الجمهورية حيث جرت تجمعات مواطنين تحت شعار "الليل وقوفا" 
 
المدى الاصفر سوف يتوسع في مدن اخرى مثل مونبولييه وأولورون وسانت ماري، كما أطلقت دعوات على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إلى المشاركة غدا الأحد في سلاسل بشرية في مناطق أخرى.
 
 
اما حركة "فرنسا الغاضبة" التي تقودها لودوسكي بريسيلا فستنظم "مسيرة تضامنية حاشدة مع السترات الصفراء في الأراضي البعيدة" بعد ظهر اليوم بين مقر وزارة أراضي ما وراء البحار والمقر الباريسي لفيسبوك.
 

وتحاول السلطات الامنية حدوث انفلات في مدينتي بوردو وتولوز اللتين شهدتا الاسبوع الماضي أعمال عنف واسعة في الأسابيع الأخيرة. وكانت السلطات أحصت حوالي 84 ألف متظاهر في آخر سبتين مع استعادة التحرك في العطل الرسمية وايام السبت والاحد 
. وتشير استطلاعات الرأي الأخيرة إلى تدني شعبية الرئيس إيمانويل ماكرون، في وقت تثير فيه خلافات داخلية بين محتجي السترات الصفر انقسامات جديدة بعد القطيعة. ماهو الحل للخروج من ازمة السترات الصفراء التي ما تزال الى حد الان دون توقف.
بالاضافة الى عملية التكسير والسطو على المتاجر يجعل فرنسا بلد غير امين للاستثمارات 
































ليست هناك تعليقات