أخبار عاجلة

البجعة البيضاء الروسية التي قتلت السوريين تتفتّت أثناء هبوط خاطئ

 البجعة البيضاء الروسية  التي قتلت السوريين تتفتّت أثناء هبوط خاطئ



البجعة البيضاء التي قتلت السوريين تتفتّت أثناء هبوط خاطئ
سلاح الجو الروسي يتلقى الخسائر وراء الخسائر.و المواطن الروسي ما يزال يدفع تكلفة حرب لا ناقة و جمال للروس فيها حيت تداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للحظة تحطم وانفجار الطائرة الروسية توبوليف 22 (التى تحمل اسم

 البجعة البيضاء) أثناء هبوطها في أقصى الشمال الروسي، وهي نفسها الطائرة التي استخدمها اللاحتلال الروسي في قصف المدن القرى السورية وارتكاب المجازر بحق المدنيين.

الفيديو يظهر لحظة ارتطام القاذفة "توبوليف 22 إم 3" بسرعة عالية جدا بمدرج القاعدة العسكرية في مورمانسك في أقصى الشمال الروسي قرب القطب الشمالي أثناء هبوطها، وانفصال قمرة القيادة عن باقي جسم الطائرة في اخير لحظة وانفجارها فوراً 

مما نتج عنه تصاعد ألسنة النيران.وأدى الحادث الذي وقع يوم الثلاثاء الماضي إلى مقتل ثلاثة أفراد من طاقهما في حين نجا طيار واحد، الجيش الروسي اطلق عملية تحقيق في الحادث، بمشاركة فريق من شركة "توبوليف" المصنوعة وتعد القاذفة "توبوليف 

22 إم 3" النسخة الأحدث التي يتغنى بها الجيش الروسي من سلسلة الطائرات الإستراتيجية التي بدأ الجيش الروسي تصنيعها منذ حقبة الاتحاد السوفياتي خلال القطبية التنائية ، ودخلت الخدمة العسكرية فعلياً عام 1983، وذلك لمجاراة القاذفة "بى 52" التابعة للولايات المتحدة الأميركية.

سرعتها تصل إلى 2400 كم بالساعة (ضعفي سرعة الصوت)، وأقصى مدى 7000 كم، وأقصى ارتفاع لها 12 كم، وتحمل هذه 


الطائرة أكثر من 24 طنا من الذخيرة، وبإمكانها حمل صواريخ كروز أو صواريخ قصيرة المدى أو قنابل نووية.

وزارة الدفاع الروسية اعلنت في آب 2016، استخدامها طائرات من طراز "تو-22 أم 3" بعيدة المدى في شن غارات على الساحة السورية، انطلاقا من قاعدة همدان الجوية بشمال جمهورية إيران، بحجة ضرب مواقع تنظيم الدولة وجبهة النصرة في محافظات حلب وادلب دير الزور وشاركت هذه القاذفة في معركة النظام لحصار مدينة حلب بشكل مكثف....
انتهى المقال.... 


المصدر: وكالات





























ليست هناك تعليقات